منتديات عائلة الرستم

منتديات عائلة الرستم

مرحبا بك يا زائر فى منتديات عائلة الرستم
 
الرئيسيةالتسجيلدخول
شاطر | 
 

 المشي و السعي في القرآن الكريم

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الحسن بن علي
شخصية هامه


عدد الرسائل: 3
العمر: 25
فصيلة الدم: o+
sms:


My SMS
أهلا وسهلا بكم في منتديات عائلة الرستم


تاريخ التسجيل: 13/09/2008

مُساهمةموضوع: المشي و السعي في القرآن الكريم   الخميس نوفمبر 06, 2008 5:23 pm

بسم الله الرحمن الرحيم

المشي و السعي في القرآن الكريم

المشي في الأصل :

قال الراغب الأصفهاني في المفردات المشي ـ الانتقال من مكان إلى مكان بإرادة .

قال الله تعالى[كُلَّمَا أَضَاءَ لَهُمْ مَشَوْا فِيهِ] {البقرة:20}

[فَمِنْهُمْ مَنْ يَمْشِي عَلَى بَطْنِهِ] {النور:45 }

٭ و المشي في القرآن الكريم لا ينسب إلا إلى مخلوق حي . فهو ينسب إلى الملائكة

قال الله تعالى [قُلْ لَوْ كَانَ فِي الأَرْضِ مَلَائِكَةٌ يَمْشُونَ مُطْمَئِنِّينَ لَنَزَّلْنَا عَلَيْهِمْ مِنَ السَّمَاءِ مَلَكًا رَسُولًا]

{الإسراء:95} و ذلك في هذه الآية فحسب .

و ينسب إلى الإنسان و هذا هو الأغلب قال الله تعالى [ يَكَادُ البَرْقُ يَخْطَفُ أَبْصَارَهُمْ كُلَّمَا أَضَاءَ لَهُمْ

مَشَوْا فِيهِ] {البقرة:20} .

و قال الله تعالى [إِذْ تَمْشِي أُخْتُكَ فَتَقُولُ هَلْ أَدُلُّكُمْ عَلَى مَنْ يَكْفُلُهُ] {طه:40} .

و ينسب إلى الحيوان و الدواب قال الله [وَمِنْهُمْ مَنْ يَمْشِي عَلَى أَرْبَعٍ يَخْلُقُ اللهُ مَا يَشَاءُ] {النور:45}

و ذلك في هذه الآية فحسب .

٭ و ينهي سبحانه و تعالى عن ضرب من المشي ذلك هو المشي مرحاً أي فرحاً و بطراً

و اختيالاً و فخراً قال الله تعالى على لسان لقمان عليه السلام [ وَلَا تَمْشِ فِي الأَرْضِ مَرَحًا إِنَّكَ لَنْ تَخْرِقَ

الأَرْضَ وَلَنْ تَبْلُغَ الجِبَالَ طُولًا] {الإسراء:37}

و قال الله تعالى [وَلَا تُصَعِّرْ خَدَّكَ لِلنَّاسِ وَلَا تَمْشِ فِي الأَرْضِ مَرَحًا إِنَّ اللهَ لَا يُحِبُّ كُلَّ مُخْتَالٍ فَخُورٍ]

{لقمان:18} .


و يمدح الله المؤمنين بضرب من المشي حسن ذلك هو المشي على الأرض هوناً

قال الله تعالى [وَعِبَادُ الرَّحْمَنِ الَّذِينَ يَمْشُونَ عَلَى الأَرْضِ هَوْنًا] {الفرقان:63} .

قال أبو عبدا لله ( عليه السلام ) هو الرجل يمشي بسجيته التي جبل عليها لا يتكلف و لا يتبختر

( المجمع الجزء السابع صـ 233 ) .

و كما نهى عن المشي مرحا فقد دعا إلى القصد في المشي قال الله تعالى على لسان لقمان عليه السلام

[وَاقْصِدْ فِي مَشْيِكَ وَاغْضُضْ مِنْ صَوْتِكَ] {لقمان:19} .

قال الشيخ الطبرسي : أي اجعل مشيك قصداً مستوياً على وجه السكون و الوقار

كقوله تعالى [يَمْشُونَ عَلَى الأَرْضِ هَوْنًا] {الفرقان:63} .

و كذلك دعاء الله سبحانه و تعالى إلى المشي في مناكب الأرض و الأكل من رزقه سبحانه تعالى

قال الله تعالى [هُوَ الَّذِي جَعَلَ لَكُمُ الأَرْضَ ذَلُولًا فَامْشُوا فِي مَنَاكِبِهَا وَكُلُوا مِنْ رِزْقِهِ وَإِلَيْهِ النُّشُورُ]

{الملك:15} .

قال الشيخ الطبرسي : أي في طرقها و نجادها عن مجاهد و قيل في جبالها لأنه منكب كل شيء أعلاه

عن ابن عباس.

يتبع
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الحسن بن علي
شخصية هامه


عدد الرسائل: 3
العمر: 25
فصيلة الدم: o+
sms:


My SMS
أهلا وسهلا بكم في منتديات عائلة الرستم


تاريخ التسجيل: 13/09/2008

مُساهمةموضوع: رد: المشي و السعي في القرآن الكريم   الأحد نوفمبر 09, 2008 10:37 am


٭ و يتحدث الله سبحانه و تعالى عن ضروب المشي فقد يكون على البطن

و قد يكون على الرجلين و قد يكون على أربع أرجل و هذه الضروب

نظرت إلى الناحية التكوينية في الخلق لا الناحية الخلقية

قال الله تعالى [وَاللهُ خَلَقَ كُلَّ دَابَّةٍ مِنْ مَاءٍ فَمِنْهُمْ مَنْ يَمْشِي عَلَى

بَطْنِهِ وَمِنْهُمْ مَنْ يَمْشِي عَلَى رِجْلَيْنِ وَمِنْهُمْ مَنْ يَمْشِي عَلَى أَرْبَعٍ]

{النور:45} 0
٭ و يعيب الكفار على الرسول صلى الله عليه و آله وسلم أن يمشي في

الأسواق لطلب المعاش ذلك لأنهم توهموا أن الرسول صلى الله عليه و آله

وسلم يستصغر بذلك و يستحقر و لكن الله سبحانه و تعالى لا يرى ذلك

صحيحاً 0
بل يقول أنه ما أرسل من رسولٍ إلا ويأكل الطعام و يمشي في الأسواق

فالرسول صلى الله عليه و آله وسلم ليس بدعاً منهم كما يقول الشيخ

الطبرسي 0
[وَقَالُوا مَالِ هَذَا الرَّسُولِ يَأْكُلُ الطَّعَامَ وَيَمْشِي فِي الأَسْوَاقِ لَوْلَا

أُنْزِلَ إِلَيْهِ مَلَكٌ فَيَكُونَ مَعَهُ نَذِيرًا] {الفرقان:7} 0

[وَمَا أَرْسَلْنَا قَبْلَكَ مِنَ المُرْسَلِينَ إِلَّا إِنَّهُمْ لَيَأْكُلُونَ الطَّعَامَ وَيَمْشُونَ

فِي الأَسْوَاقِ وَجَعَلْنَا بَعْضَكُمْ لِبَعْضٍ فِتْنَةً أَتَصْبِرُونَ وَكَانَ رَبُّكَ

بَصِيرًا] {الفرقان:20} 0

٭ و يشبه الله سبحانه و تعالى (( الكافر المقلد الذي لا يدري أمحق هو أم

مبطل ))
يمشي مكباً على وجهه و على الضد منه : المؤمن الذي يمشي مستوياً قائماً

يبصر الطريق و جميع جهاته كلها فيضع قدمه حيث لا يغير فهو على

الصراط المستقيم فهنا ضربان من المشي ضرب يكون فيه الماشي مكباً و

آخر يكون فيه الماشي سوياً و شتان بين الماشيين 0

قال الله تعالى [أَفَمَنْ يَمْشِي مُكِبًّا عَلَى وَجْهِهِ أَهْدَى أَمَّنْ يَمْشِي سَوِيًّا

عَلَى صِرَاطٍ مُسْتَقِيمٍ] {الملك:22} .

قال الشيخ جعفر السبحاني

″ فالأختلاف بين هاتين الطائفتين ليس في كيفية المشي و أنما الاختلاف

في طريقهم حيث إن طرق الكفار مكتوبة متعرجةُ فيها عقباتٌ كثيرةٌ , و

طريق المهتدين مستقيمة لا اعوجاج فيها , فعاقبة المشي في الطريق الأول

هو الانكباب على الأرض و عاقبة المشي في الطريق الثاني هو الوصول

إلى الهدف , فتأويل الآية أفمن يمشي على طريق غير مستقيم بل متعرج

ملتو مكباً على وجهه أهدى أم من يمشي على صراط مستقيم بقامة مستقيمة

″ الأمثال في القرآن الكريم صـ 278

يتبع
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الحسن بن علي
شخصية هامه


عدد الرسائل: 3
العمر: 25
فصيلة الدم: o+
sms:


My SMS
أهلا وسهلا بكم في منتديات عائلة الرستم


تاريخ التسجيل: 13/09/2008

مُساهمةموضوع: رد: المشي و السعي في القرآن الكريم   الأحد نوفمبر 09, 2008 10:43 am

٭ ومن نعم الله سبحانه و تعالى على عبادة أن يجعل لهم نوراً يمشون به

في الناس
وقال الله تعالى [وَيَجْعَلْ لَكُمْ نُورًا تَمْشُونَ بِهِ وَيَغْفِرْ لَكُمْ وَاللهُ

غَفُورٌ رَحِيمٌ] {الحديد:28} 0

قال الله تعالى [أَوَمَنْ كَانَ مَيْتًا فَأَحْيَيْنَاهُ وَجَعَلْنَا لَهُ نُورًا يَمْشِي بِهِ

فِي النَّاسِ كَمَنْ مَثَلُهُ فِي الظُّلُمَاتِ لَيْسَ بِخَارِجٍ مِنْهَا] {الأنعام:
122} 0

قال الشيخ الطبرسي : أي هدى تهتدون به عن مجاهد و قيل النور

القرآن و فيه الأدلة على كل حق و البيان لكل خير و به يستحق

الضياء الذي يمشي به يوم القيامة 0

عن ابن عباس في تفسير الآية الثانية قال : قيل فيه وجوه أحدها : أن

المراد بالنور العلم و الحكمة .... ( و ثانيها ) أن المراد بالنور هنا

القرآن عن مجاهد 0

( و ثالثها ) أن المراد به الإيمان عن ابن عباس 0

٭ و ضربُ من المشي ذكره الله سبحانه و تعالى في كتابه , و هو

بالنساء حري فهو أدبُ يؤدبهن القرآن عليه عن طريق ذكر الحال 0

قال الله تعالى [فَجَاءَتْهُ إِحْدَاهُمَا تَمْشِي عَلَى اسْتِحْيَاءٍ]

{القصص:25} .

قال الشيخ الطبرسي أي مستحية معرضة عن ( كذا ) النساء الخفرات

و من المشي الذي ذكره الله سبحانه و تعالى في كتابه هو المشي في

المساكن بقصد أخذ العبرة و العظة و الهداية 0

قال الله تعالى [أَفَلَمْ يَهْدِ لَهُمْ كَمْ أَهْلَكْنَا قَبْلَهُمْ مِنَ القُرُونِ يَمْشُونَ

فِي مَسَاكِنِهِمْ إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآَيَاتٍ لِأُولِي النُّهَى] {طه:128} 0

قال الله تعالى [أَوَلَمْ يَهْدِ لَهُمْ كَمْ أَهْلَكْنَا مِنْ قَبْلِهِمْ مِنَ القُرُونِ

يَمْشُونَ فِي مَسَاكِنِهِمْ إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآَيَاتٍ أَفَلَا يَسْمَعُونَ]

{السجدة:26} 0

قال الشيخ الطبرسي : "يريد أهل مكة كانوا يتجرون إلى الشام فيمرون

بمساكن عادٍ و ثمود و يرون علامات الإهلال و في هذا تنبيه لهم و

تخويف أي أفلا يخافون أن يقع بهم مثل ما وقع بأولئك ..."

٭ و كما أن هناك من يجعل الله له نوراً يمشي به في الناس و هو كما

أسلفنا العلم و الحكمة و الهداية و القرآن .

فإن هناك من يمشي بالنميمة بين الناس ليفسد , و قد نهى الله عن

طاعته 0
قال الله تعالى [وَلَا تُطِعْ كُلَّ حَلَّافٍ مَهِينٍ] {القلم:10}[هَمَّازٍ

مَشَّاءٍ بِنَمِيمٍ] {القلم:11} .

فالأول يمشي بين الناس بالهداية فهو حري بالطاعة و ليس الثاني

كذلك ...
و قال الدامغاني " تفسير المشي على أربعة أوجه : ( بتصرف ) 0

٭ فوجه منها : المشي يعني : المضي قوله سبحانه و تعالى في سورة البقرة
[كُلَّمَا أَضَاءَ لَهُمْ مَشَوْا فِيهِ] {البقرة:20} 0

و الوجه الثاني : الهدى قال تعالى [وَجَعَلْنَا لَهُ نُورًا يَمْشِي بِهِ فِي

النَّاسِ ] {الأنعام:122} 0

و الوجه الثالث : الممر و المجئ قال تعالى [ يَمْشُونَ فِي

مَسَاكِنِهِمْ ] {السجدة:26} .

و الوجه الرابع : المشي بعينه قال تعالى [وَعِبَادُ الرَّحْمَنِ الَّذِينَ

يَمْشُونَ عَلَى الأَرْضِ] {الفرقان:63} 0

( انظر الوجوه و النظائر لألفاظ كتاب الله العزيز ) صفحة 209:208

الجزء الأول 0





و صلى الله على محمد و آله الطاهرين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 

المشي و السعي في القرآن الكريم

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات عائلة الرستم ::  :: -